مجله شات عجب

تفتيح البشرةالحساسة

تفتيح البشرة الحساسة أو تبييض البشرة هو وسيلة تجميلية يتم من خلالها استخدام مراهم أو كريمات تعمل على تفتيح  البشرة الحساسة وبآليات مختلفة كتقليل افراز صبغه الميلانين.

البشرة الحساسة تتطلب الكثير من الاهتمام والرعاية ولا يمكن استخدام كريمات تفتيح البشرة العادية مع البشرة الحساسة لأنها يمكن أن تضرها، وكذلك لا يمكن أن نستخدم غالبية وصفات تفتيح البشرة العادية لأنها قد تكون قاسية على البشرة الحساسة؛ لكن لا يزال بإمكانك استخدام بعض الوصفات الطبيعية الآمنة كى تساعد على تفتيح البشرة الحساسة.

انصحك بعدم استخدام كريمات تفتيح البشرة الحساسة  الموجودة فى الصيدليات و مراكز التجميل و التى يعلن عنها يوميا باستمرار فى التليفزيون و المجلات و الجرائد لخطورتها على بشرتك لان لها اعرض جانبية خطيرة
الاعراض الجانبية لكريمات تفتيح البشرة الحساسة
العرض الاهم لكريمات تفتيح البشرةالحساسة  هو زيادة احتمالات الاصابة بالسرطان لان كريمات تفتيح البشرة الحساسة  تضعف مقاومة الجلد لاشعة الشمس

كما تؤدى كريمات تفتيح البشرة الحساسة  الى جفاف البشرة لانها تمتص منها الرطوبة الطبيعية و تترك عليها بقع رمادية مع الوقت لذلك انصحك باستخدام خلطات تساعد على تفتيح البشرة الحساسة  طبيعية و تبتعدى عن كريمات تفتيح البشرة  الحساسة خصوصا التى تحتوى على مادة hydroquinone  لانها تساعد على عدم تفتيح البشرة الحساسة

البشرة الحساسة من أكثر أنواع البشرة تحسس من الكريمات والمنتجات التى تساعد على تفتيح البشرة الحساسة والاعتناء بها ، لذلك تعد البشرة الحساسة من أصعب أنواع البشرة ومن الصعب أن نجد لأصحابها كريم او منتج يساعد على تفتيح البشرة الحساسة ، تفتيح البشرة الحساسه  خطوة مهمه من خطوات الجمال والاعتناء بالبشرة وتؤدى كريمات ومنتجات تفتيح البشرة الحساسة الى تدهور البشرة وتدميرها ولا تعمل لغرض تفتيح البشرة الحساسة بل بالعكس تزيد الأمر سوءا .

تحلم كلّ فتاةٍ مهتمّةٍ بجمالِها بالحصول على بشرةٍ بيضاء صافيةٍ؛ حيث تعتقد بعض الفتيات أنّ البشرة البيضاء تجعلهنّ أكثر جمالاً وجاذبيّةً، ولكن مع التعرّض لأشعّة الشّمس ساعاتٍ متواصلة، تتصبّغ البشرة، وتصبح داكنةً مع الوقت، ولهذا قد تُستخدَم مُستحضرات التّبييض أو التّجميل لإخفاء هذه التصبّغات، وكذلك لكى تساعد على تفتيح البشرة الحساسة إلا أنّها تُستخدم بطريقةٍ خاطئةٍ؛ ممّا يضرَ البشرة، ويُظهِرها بدرجةٍ أغمق. على الرّغم من وجود العديد من مُستحضَرات تفتيح البشرة الحساسة في الأسواق، إلاّ أنّها قد لا تُناسب بعض أنواع البشرة، وخاصّةً البشرة الحسّاسة؛ لاحتوائها على موادّ كيميائيّةٍ يُمكن أن تُلحِقَ الضّرر بالبشرة، ولهذا يمكن استخدام بديلٍ لها، وذلك بتحضير الوَصفات الطّبيعيّة التي تُستعد على تفتيح البشرة الحساسة ، وتعطيها مَظهراً جذّاباً بشكلٍ طبيعيٍّ وبكُلِّ سهولةٍ، وهي أقلّ ضَرراً وتكلفةً من مُستحضرات التّبييض الكيميائيّة


 تفتيح البشرة الحساسة بماسك طبيعية :

 تفتيح البشرة الحساسة بماسك طبيعي ١يتم عن طريق وضع بعض المواد الطبيعية مع بعضهم البعض ووضعهم على البشرة الحساسة  ومن ماكسات تفتيح البشرة الحساسة:

  • خَلط مِقدارٍ مِن عصير الليمون مع المقدار نفسه من الماء، ثمّ مَسح الوجه بهذا العصير باستخدام قُطنةٍ ناعِمةٍ، وغسله بعد 15 دقيقةً بالماء الفاتِر، ثُمّ وضع الكريم المُرطّب المُناسِب لِلبشرة؛ لأنّ اللّيمون قد يجعل البشرَة جافّةً قليلاً، ويجب الانتباه إلى عدم التّعرض لأشعّة الشّمس عند وضع اللّيمون، والتّأكّد مِن غسل الوَجه جيّداً قبلَ الخُروج من المنزِل.
  • يُخلَط مِقدار مِنَ العَسل مع المِقدار نفسه مِنَ الزّبادي، ويوضَع المزيج على الوجه، ويُغسَل بعد 15 دقيقةً بالماء الدّافئ، ويُمكن استبدال العسل بِمخفوق الأفوكادو أو الألوفيرا؛ فنتائجهما رائعة.
  • يُغسَل الوجه جيّداً، ثمّ تُضاف كميّة كافية من عصير اللّيمون أو الحليب إلى ربع كوبٍ من الطّحين؛ للحُصول على عجينةٍ مُتماسِكةٍ، توضَع على الوجه 15 دقيقةً، ثُمّ يُغسَل بالماء الدّافئ.
  • يُحضَّر البابونج مع الماء المغلي، وماءِ الورد، والعسل، ويوضَع على البشرة.
  • تُخلَط كميّة من دقيق الشّوفان مع عصير الطّماطِم، ويوضَع على الوجه.
  • تُهرَس حبّة طماطم جيّداً، وتُضاف إليها ملعقة صغيرة من البيكنج صودا، وأخرى من العسل؛ ويوضَع الخليط على الوجه والرّقبة حتّى يجفّ، ثمّ يُغسلان بالماء.

نصائح تساعد على تفتيح البشرة الحساسة والاعتناء بها :

 نصائح تساعد على تفتيح البشرة الحساسة والاعتناء بها ومن هذه النصائح :

  • الابتعاد عن استخدام مُستحضرات التّبييض الكيميائيّة التي تحتوي المُبيّضات ومادّة الأمونيا؛ فهي موادّ مضرّة بالبشرة، وتؤدّي إلى تَلَف الجِلد، ومع مُرور الوَقت يُصبح لون البشرة قاتِماً.
  • تقشير البشرة (بالإنجليزيّة: Exfoliate) بانتظامٍ؛ حيث إنّ تقشيرها بانتظامٍ ضروريّ جِداً لِكُلّ سيّدة، ويمُكن استخدام مُقشّرٍ طبيعيٍّ مُكوّنٍ من السّكر أو الملح؛ حيث يُبلَّل الجسم بالماء، ويوضَع المُقشّر عليه أو على البشرة، مع الفرك بِحَرَكات دائِريّةٍ لطيفةٍ، ويُمكن أيضاً استخدام الشّوفان كَمُقشّر طبيعيٍّ ولطيفٍ .
  • ترطيب البشرة؛ فإبقاء البشرة رَطبةً باستمرارٍ يَمنع تراكم خلايا الجِلد الميتة، ويُنصَح باستخدام مُرطّبٍ خالٍ مِنَ الكُحول؛ فهو يزيد جفاف البشرة، ويُمكن استخدام مُرطّباتٍ طبيعيّةٍ، مثل: زيت جوز الهند وزيت الجوجوبا 
  • الابتعاد قدَر الإمكان عن أشعّة الشّمس، واستخدام واقي شمسٍ مُناسِبٍ للبشرة؛ فصحيحٌ أنّ الشّمس مهمّة، وفوائدها لأجسامنا متعدّدة؛ لأنّها تمدّنا بفيتامين د الذي نفتقده في غذائنا، ولكنّ تعرُّض البشرة للشّمس ساعاتٍ طِوال يؤدّي إلى جفافِها، وتَعرّضِها للحروق، والكثير من المشكلات .
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق