التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي هو عدوى معدية تتم ملاحظتها بالإسهال المائي وتقلصات البطن والقيء أو الغثيان وأحيانًا الحمى.🌸

أكثر طرق الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء الفيروسي شيوعًا، وغالبًا ما تعرف باسم إنفلونزا المعدة، تكون عبر الاتصال بشخص مصاب أو بتناول ماء أو طعام ملوث. إذا كنت سليمًا بخلاف ذلك، فمن المرجح أن تمتثل للشفاء دون مضاعفات. ولكن يمكن أن يؤدي التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي إلى الوفاة في حالات الأطفال والمسنين والأشخاص ذوي الأجهزة المناعية الضعيفة.🌸❤

 

ما هى انفلونزا المعدة
صورة توضح التهاب المعدة او الأمعاء

مضاعفات انفلونزا المعدة 

تتمثل المضاعفة الرئيسية لالتهاب المعدة والأمعاء الفيروسي في الجفاف، وهو حالة فقدان شديد للماء والمعادن والأملاح الضرورية. إذا كنت بصحة جيدة وتتناول الماء بما يكفي لتعويض السوائل المفقودة في القيء والإسهال، فمن المفترض ألا يمثل الجفاف مشكلة.

يمكن أن يتعرض كل من الأطفال والبالغين ممن يعانون كبت الجهاز المناعي إلى الجفاف الشديد عند فقدانهم سوائل أكثر مما يمكنهم تعويضه. يمكن الحاجة إلى الاحتجاز بالمستشفى للتمكن من تعويض السوائل المفقودة وريديًا. يمكن أن يؤدي الجفاف إلى الموت، ولكن في حالات نادرة.

 


                الوقاية من التهاب            المعدة والأمعاء

كيفية الوقاية من انفلونزا المعدة
طرق الوقاية من انفلونزا المعدة

 

حصول الطفل على التلقيحات. يتوفر التلقيح ضد التهاب المعدة والأمعاء الناتج عن الفيروسية العجلية في بعض الدول بما يتضمن الولايات المتحدة. يكون التلقيح، والذي يحصل عليه الأطفال في عامهم الأول، فعَّالاً في الوقاية من الأعراض الحادة لهذا المرض.

ينبغي غسل البالغ لليدين جيدا تماما.وينبغي التأكد من غسل الطفل ليديه أيضًا. وإذا كان الطفل كبير السن، ينبغي تعليمه غسل يديه، خاصةً بعد دخول الحمام. ومن الأفضل استخدام الماء الدافئ والصابون وفرك اليدين بقوة لمدة 20 ثانية على الأقل، مع الانتباه لغسل المنطقة حول البشرة المتصلبة وأسفل أظافر الأصابع وتجاعيد اليدين. وبعد ذلك ينبغي شطفهما جيدًا. ينبغي استخدام المناشف المبللة وأدوات تعقيم اليدين في الأوقات التي لا يتوفر فيها الماء والصابون.

كما ينبغي استخدام الأغراض الشخصية المنفصلة في المنزل. يلزم اجتناب مشاركة أدوات تناول الطعام والأكواب والصحون. يلزم استخدام المناشف المنفصلة في الحمام.

أعطِ لنفسك مساحة. يلزم تجنُّب التلامس المباشر مع أيّ شخص مصاب بالفيروس، إن أمكن.

يلزم تطهير الأسطح الصلبة. إذا كان أحد الأفراد في المنزل مصابًا بالالتهاب المعدي المعوي الفيروسي، ينبغي تطهير الأسطح الصلبة، مثل المناضد والصنابير ومقابض الأبواب باستخدام مزيج من إضافة كوبين من المبيِّض إلى جالون واحد من الماء.

ينبغي التحقق من حالة مركز رعاية الطفل.ينبغي التأكد من أن المركز لديه غرف منفصلة لتغيير الحفَّاظات وتجهيز أو تقديم الطعام. وينبغي أن تحتوي الغرفة ذات طاولة تغيير الحفَّاظات على حوض علاوة على مجرى صحي للتخلُّص من الحفَّاظات.

ينبغي الالتزام بالاحتياطات عند السفر

عند السفر إلى الدول الأخرى، يمكن أن يصبح الشخص مريضًا بسبب الطعام أو الماء الملوَّثين. يمكن أن يكون الشخص قادرًا على تقليل المخاطر باتباع النصائح التالية:

ينبغي شرب زجاجات المياه ذات الإحكام الجيد أو المياه الغازية.

يلزم اجتناب مكعبات الثلج؛ لأنها قد تكون مصنوعة من مياه ملوثة.

استخدم المياه المعبأة في زجاجات لغسل أسنانك.

ينبغي اجتناب الأطعمة غير المطهية بما يتضمن الفواكه المقشَّرة والخضراوات النيئة والسلاطات والتي لمستها الأيدي البشرية.

ينبغي اجتناب اللحوم أو الأسماك غير المطهية جيدًا.

علاج انفلونزا المعدة 

 

فيما يأتي بعض العلاجات والأدوية التي قد تساعد في التخفيف من الأعراض:4)

  • الايبوبروفين: يمكن أن يساعد في التخفيف من الحمى والأوجاع، ولكن يجب أن يستخدم بحذر لأنه يمكن أن يزعج المعدة ويضع المزيد من الضغط على الكلى.
  • أسيتامينوفين: وهو ما يوصى به في الغالب بسبب آثاره الجانبية الأقل مقارنةً بالأيبوبروفين.
  • مضادات القيء: يمكن أن تخفف هذه الأدوية من الغثيان كما أنها توقف التقيؤ، ومن أشهر هذه العلاجات الميتوكلوبراميد.
  • مضادات الإسهال: بما في ذلك ثنائي الكلسيلات والهيدروكلوريد لوبيراميد، ولكن لا ينبغي استخدام هذه الأدوية مع الأطفال.

#نور😍❤

تابع شات عجب